بعد ثلاثة عشر عاماً أخيراً قد تعلمت الدرس

أبي .. لم أنسى ما قلته لي.

في الوقت التي يزداد فيه إحساسي بالضياع , كطفل فقد أمه في وسط الإزدحام ,كربان سفينة رمى الموج بمركبه الى المجهول , وفي وقت تعرضت فيه للخيانة و فقدت فيه الثقة بكل من أعرفه و بكل من كان يدعي أنه صديقٌ لي ,و في وقت تأكدتُ فيه من أنه لا شيء اتقنه أكثر من صنع الأعداء؛ تعود بي الذكريات الى الماضي الذي أمقته, الذي لطالما حاولت الهرب منه, و لكن ما إن أهربَ منه حتى أجده قد لحق بي و أجد نفسي مرةً أخرى بين فكيه.

لكن في هذه المرة أرى في ذكرياتي وجهاً أحبه , لرجلٍ أفتقده , لرجلٍ مات و سكن الماضي ولكنه لم يمت في داخلي … تعود بي الذكريات لدرس قد علمه لي هذا الرجل .

وهنا أعود لذلك المشهد السعيد , حيث أنا و هذا الرجل ,حينها كنت في الخامسة من عمري , كنت مريضاً و قد أخذني هذا الرجل لزيارة الطبيب ,إنه أبي… و عند دخولنا إلى المستشفى قال لي أبي مبتسماً “ما رأيك ان تركب على ظهري حتى نصل بسرعة”, حينها شعرت بالخجل و قلت له “أنني كبرت الأن و سوف أشعر بالخجل إذ راّني الناس”, فضحك أبي و قال لي كلمة لم أفهم معناها حينها, و هي “اليوم أحملك على ظهري وأنت صغير , وغداً انت تحملني على ظهرك عندما أكبر و أشيخ”.

صحيح أنني لم أفهم ما الذي كان يعنيه أبي بهذه الجملة, و لكن ضحكت و ظننت انها مجرد دعابة , و ينتهي هذا المشهد بإبتسامة مرسومة على وجهي و أبي يحملني على ظهره ضاحكاً .

ثما تأخذني الذكريات لمشهد أخرٍ حزين, أرى فيه هذه المرة أبي مريضاً هزيلاً , كميت يسير بين الأحياء, جسده ليس إلا عظماً عليه جلد … وأرى فيه نفسي و أنا أحمله و أساعده على النزول من الدرج , كنت حينها قد بلغت لتوي سن الثامنة عشر.

أتذكر كم كانت شديدة علي تلك اللحظة … كيف لا وأنا أرى الرجل الذي كان في نظري هو الأقوى في العالم , الذي لطالما هو من حملني على ظهره, و أنا اليوم من يحمله … كم أمقت تلك اللحظة و كم أمقت ذلك المرض.
ماجعلني امقت تلك  اللحظة حقاً هو حينما وقع جسد أبي الهزيل ,بعد ان كان يحاول جاهداً نزول الدرجات ,وبعد ان خذلته و لم أقوى على ان أعينه كما خذله جسده… لكن حينها و بمشهد وقوعه من على الدرج أخيراً فهمت ما قاله لي أبي عندما عندما كنت صغيراً .

لم أنسى يوماً ماقلته لي يا أبي … بعد ثلاثة عشر عاماً اخيراً لقد تعلمت الدرس … تعلمت ان لا شيء يدوم , و ان لكل شيء نهاية , و كما كان لقوتك نهاية فسوف يأتي اليوم الذي يأتي معه الوقت لنهايتي.

ربما في كثير من الأحيان تكون هذه حقيقةً مرة … ولكن لها جانب مشرقٌ أيضاً, فكما للفرح نهاية فإن للحزن نهاية, و للظلم نهاية, و للظالم نهاية… ولهذه الأيام الشديدة نهاية.

إن للإنسان أياماً معدودة بين مولده و موته و بين قوته وضعفه, و ان بينهما تكتب قصته, و إنه هو من يكتبها و لكن ليس من يضعُ نهايتها… فأحسن من كتابة قصتك قبل ان تكتبَ نهايتك.

 

 

Advertisements

4 أفكار على ”بعد ثلاثة عشر عاماً أخيراً قد تعلمت الدرس

  1. و بكل صدق اقولها، اني قد اعدت قراءتها اكثر من مره ، و ظللت اكثر من ساعتين انظر اليها، في مرة احاول وضع تعليق يناسب هذه التدوينه الرائعه، و في الاخرى يأخذني عقلي الى ذكريات جميلة و دروس لازلت اتعلمها.
    ولاكن حقا خانني التعبير!
    تزاحمت الكلمات و المشاعر و المواقف، صرت انظر الى الشاشة في حالة صمت، بكيت في كل حاولت كتابة موقفا، او تذكرت كلمات افتقد قائلها.
    احسنت و سلمت يداك!
    أسأل الله ان يجعل لك و لي ايضا قصة نفتخر بها نكمل كتابتها كما نحب و بما يرضي الله عز وجل. و ان تكون النهاية هي البداية للدار الاخرة في جنة الفردوس، حيث لا نهايات بها!
    اللهم اغفر لعبدك و ارحمه اللهم اغفر لامواتنا جميعا و ارحمهم و ارحمنا اذا ماصرنا الى ما صاروا اليه.

    إعجاب

  2. و بكل صدق اقولها، اني قد اعدت قراءتها اكثر من مره ، و ظللت اكثر من ساعتين انظر اليها، في مرة احاول وضع تعليق يناسب هذه التدوينه الرائعه، و في الاخرى يأخذني عقلي الى ذكريات جميلة و دروس لازلت اتعلمها.
    ولاكن حقا خانني التعبير!
    تزاحمت الكلمات و المشاعر و المواقف، صرت انظر الى الشاشة في حالة صمت، بكيت في كل حاولت كتابة موقفا، او تذكرت كلماته.
    احسنت و سلمت يداك!
    أسأل الله ان يجعل لك و لي ايضا قصة نفتخر بها نكمل كتابتها كما نحب و بما يرضي الله عز وجل. و ان تكون النهاية هي البداية للدار الاخرة، جنة الفردوس، حيث لا نهايات بها.
    اللهم اغفر لعبدك و ارحمه و اغفر لجميع الاموات و ارحمنا اذا ما صرنا الى ما صاروا اليه.

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s